إقتصاد

تقرير أممي: الأسعار ترتفع في عدن مقابل انخفاضها في صنعاء لهذه الأسباب

قال تقرير أممي حديث إن الريال اليمني في مناطق حكومة عدن واصل تراجعه في مارس الماضي أمام الدولار للشهر الثالث على التوالي، منذ أن وصل إلى أدنى مستوياته التاريخية في نوفمبر 2023.

وحسب التقرير الذي اطلع عليه “بقش” والصادر في السابع من أبريل 2024 عن منظمة الأغذية والزراعة لـ الأمم المتحدة “الفاو”، ظلت أحجام واردات الغذاء والوقود طبيعية رغم الاضطرابات البحرية الشديدة في البحر الأحمر.

العملة والواردات

انخفضت قيمة الريال بمناطق حكومة عدن بنسبة 5% على أساس شهري في فبراير، وانخفضت بما بين 24% و35% على أساس سنوي، بينما اكتسب قيمةً بنسبة 4 إلى 10% في مناطق حكومة صنعاء.

وجاء انخفاض قيمة العملة مدفوعاً باستنزاف الاحتياطيات واستنفاد عائدات التصدير من صادرات النفط الخام والغاز بمناطق حكومة عدن، مما ساهم في زيادة أسعار المواد الغذائية هناك.

وظلت واردات الغذاء والوقود طبيعية في الموانئ البحرية الرئيسية في الحديدة (الحديدة، الصليف، ورأس عيسى)، رغم الاضطرابات البحرية الشديدة في البحر الأحمر، فيما لا يزال تدفق المياه في عدن مستمراً دون انقطاع على الرغم من هذه الاضطرابات مما يشكل وفرة من الغذاء.

وتوافر الوقود في جميع أنحاء البلاد خلال فبراير، لكن أسعاره ظلت مرتفعة للغاية بمناطق حكومة عدن مقارنة بشهر يناير السابق، حيث ارتفعت أسعار البنزين والديزل بعدن بنسبة 25% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2023، فيما انخفضت بنسبة 20% و5% على التوالي للديزل والبنزين بصنعاء.

ويأتي ارتفاع الوقود لدى حكومة عدن مدفوعاً جزئياً بانخفاض قيمة العملة المحلية.

أسعار الغذاء لم تتغير في صنعاء

بقيت أسعار المواد الغذائية مرتفعة للغاية لدى حكومة عدن، وتشمل (الأرز البسمتي، الفاصوليا، زيت الطهي، ودقيق القمح)، ولم تتغير في مناطق حكومة صنعاء، فعلى أساس شهري ارتفعت هذه الأسعار بنحو 4% بمناطق حكومة عدن رغم انخفاض أسعار الغذاء العالمية واستقرار تدفقات الواردات.

وعلى أساس سنوي ارتفعت أسعار الغذاء بعدن بنسبة تراوحت بين 3 إلى 25%، بينما انخفضت بنسبة 8 إلى 20% بصنعاء.

ارتفاع أسعار المواشي

ارتفعت أسعار الماشية استجابة لذروة الطلب قبل شهر رمضان ولكنها ظلت أقل من متوسط ​​3 سنوات، في حين تباطأت معدلات أجور العمالة العرضية على مستوى الدولة تماشياً مع انخفاض الأنشطة الاقتصادية الزراعية وغير الزراعية.

وارتفعت أسعار الماعز والأغنام في سوق المواشي لشهر فبراير 2024 بنسبة 2 إلى 3% في مناطق كلا السلطتين، لكن على أساس سنوي ارتفعت بمناطق حكومة عدن بنسبة 24 إلى 48%، فيما انخفضت بمناطق حكومة صنعاء بنسبة 5 إلى 6% مقارنة بالشهر نفسه من 2023.

وانخفضت القوة الشرائية للعمال المؤقتين في حين زادت القوة الشرائية لمربي الماشية خلال الشهر المشمول بالتقرير، ومن المتوقع حسب اطلاع بقش أن يتدهور الأمن الغذائي على نطاق واسع إلى مستويات الطوارئ اعتباراً من يونيو 2024 وسط غياب أو انخفاض المساعدات الغذائية الإنسانية.

إلى ذلك فإن هناك حاجة الآن إلى زيادة تمويل الاستجابة لليمن ووقف تصعيد أزمة البحر الأحمر، كما تقول الفاو، كما أن هناك حاجة إلى التنشيط الفوري وتوسيع نطاق المساعدات الغذائية الإنسانية المستهدفة في المناطق الساخنة ذات الأولوية لتجنب الأزمة الوشيكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى